top of page

إيران تجنّد كومندوز أفغان في اليمن

تاريخ التحديث: ٤ يناير ٢٠٢٣


قال اثنان من كبار المسؤولين الأمنيين الأفغان السابقين لشبكة صوت أمريكا إن بعض الأعضاء السابقين في القوات الخاصة الأفغانية، الذين فروا إلى إيران بعد استيلاء طالبان على السلطة في أفغانستان، يتم تجنيدهم الآن للقتال من أجل روسيا في أوكرانيا وإيران في اليمن.

وقال قائد الجيش الأفغاني السابق ، اللواء هيبة الله علي، إن طهران تستغل ضعف القوات الأفغانية السابقة التي تعيش الآن في البلاد لتجنيدها لتقوية صفوف المتمردين الحوثيين في اليمن.


وصرح هيبة الله لصوت أمريكا (VOA) "عندما يذهب أفراد عسكريون أفغان سابقون إلى مكاتب الهجرة في إيران لتمديد تأشيراتهم ، يُطلب منهم الذهاب إلى اليمن للقتال لدعم الحوثيين".


ونقلت شبكة صوت أمريكا عن مصادر أفغانية إن القوات الأفغانية الخاصة السابقة تعمل الآن في ستة مناطق حرجة من العالم تشمل: ناغورنو كاراباخ وأوكرانيا واليمن وإيران وسوريا وروسيا ، ولكن "في مجموعات صغيرة".


الكوماندوز الأفغان، أو القوات الاخصة، الذين دربتهم الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي يعتبرون الأفراد العسكريين السابقين الأكثر خبرة في أفغانستان.


قبل سقوط أفغانستان في أيدي طالبان ، قادت الكوماندوز معظم العمليات القتالية المعقدة في جميع أنحاء البلاد.


ذكرت وكالة أسوشيتد برس أن روسيا تسعى الآن أيضًا إلى تجنيد القوات الأفغانية الخاصة السابقة في إيران للقتال إلى جانب جيشها في أوكرانيا من خلال تقديم "1500 دولار شهريًا مدفوعات ووعود بملاذات آمنة لهم ولأسرهم".

في عام 2016 ، قالت هيومن رايتس ووتش إن إيران تستخدم اللاجئين الأفغان كجنود للقتال في سوريا.

Comments


bottom of page