top of page

دور المرأة في بناء السلام في اليمن




قالت منظمة أوكسفان أن النساء تمثل 49٪ من الأشخاص المحتاجين للمساعدة الإنسانية في اليمن. وأن الصراع المستمر تسبب بواحدة من أسوأ أزمات النزوح في جميع أنحاء العالم ؛ حيث أن واحدة من كل ثلاث أسر نازحة ترأسها إناث، مما يزيد من تعرضها للعنف.


أكثر من ثمانية ملايين امرأة وفتاة في اليمن يعانين من الجوع، وأكثر من سبعة ملايين امرأة وفتاة لا يحصلن على مصادر المياه الكافية. لقد تسبب الصراع في خسائر فادحة في صفوف النساء، لكن أصوات النساء غابت عن رحلة تحقيق السلام في اليمن.


ووفقاً لورقة بحثية، فقد كانت المرأة نشطة في احتجاجات عام 2011 ، مما أثر على التطورات السياسية في منعطفات رئيسية. ومع ذلك، أدت النزاعات المسلحة اللاحقة إلى عسكرة البيئة السياسية ودفعت إلى الأمام بأجندة دينية محدودة أكثر وشهدت المزيد والمزيد من النساء المهمشات بشكل منهجي في هذه العملية.


على الرغم من الأدوار الحاسمة التي تقوم بها المرأة اليمنية في الاستجابة للأزمة، بحسب البحث، فقد تراجعت المشاركة السياسية للمرأة بشكل حاد، لا سيما منذ تصاعد الصراع عام 2015. تحدد الورقة البحثية الخطوط العريضة لهذه الاتجاهات الرئيسية وتقدم بعض التوصيات الرئيسية للحكومة والمجتمع الدولي الأوسع لدعم مشاركة المرأة بشكل أفضل في مفاوضات السلام والمشاركة في الساحة السياسية اليمنية.

Comments


bottom of page