top of page

500 فرد و 2220 أسرة تستفيد من التدخلات المتعددة لوحدة الإغاثة


قالت منظمة الوصول الإنساني أن الجوع في اليمن بسبب الصراع المستمر وعوامل أخرى ، مما دفع عددًا أكبر من الفئات الأكثر احتياجًا إلى تبني استراتيجيات قاسية في تقليل استهلاك الغذاء والاعتماد بشكل أساسي على مساعدات الإغاثة وسط اتساع فجوة الفقر والبطالة. مضيفةً: "هذا هو السبب في أن دعم الشعب اليمني أصبح الآن أكثر أهمية من أي وقت مضى". وورد في بيان لها:


تسعى وحدة الإغاثة في "الوصول الإنساني"جاهدة لتلبية الاحتياجات الغذائية العاجلة للفئات الضعيفة وتعزيز قدرتها على الصمود. ولتحقيق هذه المهمة ، نفذت الوحدة ، خلال شهر يناير الماضي ، أنشطة إنسانية متنوعة ساهمت بشكل كبير في التخفيف من أثر الأزمات المتتالية على 500 فرد و 2220 أسرة نازحة ومتضررة في محافظة مأرب.


ووزعت في هذا الصدد سلال غذائية مكونة من دقيق وسكر وأرز وزيت طبخ وبقوليات وتمور ومعكرونة ، استهدفت 250 أسرة ، بتمويل من منظمة WIFA. كما قدمت 500 وجبة ساخنة وتوزيع مجموعات النظافة على 170 عائلة ، و300 شاحنة مياه ، كل منها تحمل 6000 لتر، استجابة للحاجة إلى المياه الصالحة للشرب و خدمات النظافة بين 1800 أسرة نازحة ومتضررة بدعم من WIFA.


Comments


bottom of page