top of page

تطبيق الاستدامة: تسليط الضوء على الأمل في اليمن

من الظلام إلى النور: كيف حولت الطاقة الشمسية مخيم النازحين اليمنيين


صورة الغلاف: امرأة نازحة في الحديدة تقوم بتنظيف لوح الطاقة الشمسية. مصدر الصورة: المنظمة الدولية للهجرة.


الخلاصة

الحلول المستدامة في مخيمات النزوح اليمنية

• زهرة، لاجئة يمنية، تواجه تحديات يومية بسبب انقطاع التيار الكهربائي.

• قامت المنظمة الدولية للهجرة بتوفير أكثر من 1,172 نظام طاقة شمسية إلى موقعي الدهيوي والشيهل في الخوخة.

• لقد غيرت الطاقة الشمسية حياة الناس في المخيمات، مما أتاح لهم التنقل الآمن ليلاً والتعلم واللعب والشعور بالأمان.

• تجسد مبادرة المنظمة الدولية للهجرة كيف يمكن للاستدامة أن تجلب الأمل والكرامة وسط الأزمات.

 

واجهت زهرة، التي نزحت بسبب النزاع في اليمن، صراع العيش اليومي في مخيم يكتنفه الظلام. أصبحت المهام البسيطة مثل التنقل ليلاً أو إعداد الطعام خطيرة وغير مريحة. وتمتد هذه القصة إلى قصص أخرى لا تعد ولا تحصى، مما يسلط الضوء على الحاجة الماسة إلى حلول مستدامة في مواقع النزوح.


أدى نقص الطاقة في اليمن، والذي تفاقم بسبب الصراع، إلى إغراق مخيمات النازحين في الظلام. ويشكل هذا النقص في الكهرباء مخاوف كبيرة تتعلق بالسلامة والأمن، خاصة بالنسبة للفئات الضعيفة مثل كبار السن والأطفال والأفراد ذوي الإعاقة.


تدخلت المنظمة الدولية للهجرة، حيث قامت بتوفير أكثر من 1,172 نظامًا للطاقة الشمسية إلى موقعي الدهيوي والشيهل للنازحين في الخوخة. توفر هذه الأنظمة، المزودة بالبطاريات والعاكسات، حلاً مستدامًا للإضاءة والاحتياجات الكهربائية الأساسية.


لقد أدى إدخال الطاقة الشمسية إلى تغيير حياة الناس في المخيمات. يمكن للعائلات الآن التنقل بأمان في الليل، ويمكن للأطفال التعلم واللعب دون قيود، وتشعر النساء بالأمان في ملاجئهن. بالإضافة إلى ذلك، تتيح القدرة على شحن الهواتف للعائلات البقاء على اتصال، وهو شريان حياة بالغ الأهمية لأولئك الذين تفرّقوا أثناء النزوح.


تعالج الأنظمة الشمسية أيضًا مسألة الحرارة. مع التهوية المحدودة، يصبح الصيف لا يطاق. الآن، يمكن للعائلات استخدام المراوح لتبريد مخيماتهم، وخلق بيئة معيشية أكثر راحة.


تمثل قصة زهرة تأثير الحلول المستدامة. إن العمل البسيط المتمثل في توفير الإضاءة لم يؤدي إلى تحسين السلامة والأمن فحسب، بل أعاد أيضًا الشعور بالحياة الطبيعية ومكّن الأسر من إعادة بناء حياتها. تعد هذه المبادرة التي أطلقتها المنظمة الدولية للهجرة بمثابة مثال قوي على كيف يمكن للاستدامة أن تجلب الأمل والكرامة حتى في ظل الأزمات.

 

@IOM_Yemen @UNDPYemen @UNinYE @IOM_Arabic





Comments


bottom of page