top of page

مقتل ثمانية مدنيين بسبب الألغام في اليمن وتوقعات بالمزيد خلال الفترة القادمة

يشير تحديث #الأمم_المتحدة حول الألغام الأرضية ومخلفات الحرب إلى احتمالية زيادة خطر الألغام الأرضية في #اليمن خلال الفترة المقبلة نتيجة تعرضها للانجراف بسبب الفيضانات الغزيرة.
إزالة الألغام في اليمن
عامل إزالة الألغام

سجلت بعث الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة وقوع ست حوادث ألغام أرضية ومتفجرات من مخلفات الحرب خلال شهر يونيو 2023 في محافظة الحديدة، غرب اليمن. وأدت الحوادث إلى مقتل ثمانية مدنيين في المحافظة.


وبحسب الأمم المتحدة، تعد حوادث شهر يونيو انخفاضا بنسبة 50 في المائة مقارنة بشهر يونيو 2022، وبنسبة 20 في المائة مقارنة بشهر مايو 2023.


ويشير تحديث الأمم المتحدة حول الألغام الأرضية ومخلفات الحرب إلى احتمالية زيادة خطر الألغام الأرضية خلال الفترة المقبلة نتيجة تعرضها للانجراف بسبب الفيضانات الغزيرة. يذكر أن السيول أدت خلال العام الماضي إلى انجراف أعداد كبيرة من الألغام الأرضية، بما فيها المضادة للمركبات، مما زاد من تعريض المدنيين والماشية وحركة المرور التجارية للخطر.


الألغام الأرضية محرمة وفقا لاتفاقية حظر الألغام المضادة للأفراد، والتي تفرض حظرا شاملا على الألغام المضادة للأفراد. وهي تحظر استعمال وتخزين وإنتاج وتطوير ونقل الألغام المضادة للأفراد، وتقضي بتدمير هذه الألغام، سواء أكانت مخزنة أم مزروعة في الأرض.


في أبريل 2023، قال مايكل بيري، رئيس بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة، أن الألغام الأرضية والبقايا المتفجرة للحرب لا تزال تؤثر على السكان المدنيين في الحديدة. وقد سجلت بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة ثماني حوادث ألغام أرضية ومتفجرات من مخلفات الحرب أسفرت عن سقوط 17 ضحية من المدنيين خلال شهر مارس.

Comments


bottom of page