top of page

رويترز: الطاقة الشمسية في اليمن تحظى بفرص كبيرة

#الأردن و #اليمن وسلطنة #عمان أكبر ثلاث دول في الشرق الأوسط، تليها المملكة العربية #السعودية، من حيث إمكانات الطاقة الشمسية المُحتملة التي يمكن تحقيقها.

الطاقة الشمسية في اليمن مهمة لمعالجة آثار الأزمة
تركيب لوحة طاقة شمسية في اليمن

تعد الصين إلى حد بعيد أكبر منتج للطاقة الشمسية في العالم من حيث السعة المركبة ، ومع ذلك فهي تحتل المرتبة 150 على قائمة البنك الدولي للدول من حيث إمكانات الطاقة الكهروضوئية (PV). وفقاً لتقرير صادر عن وكالة الأنباء البريطانية رويترز.


يقيس مقياس القدرة الكهروضوئية العملي ناتج الطاقة لنظام الكهروضوئية النموذجي على نطاق المرافق (PVOUT) مع مراعاة حدود استخدام الأراضي المحلية وكمية الإشعاع الشمسي التي يمكن الوصول إليها لتوليد الطاقة.


نتيجة لذلك ، يمكن لمقياس PVOUT تقييم مقدار الطاقة الشمسية التي يمكن إنشاؤها في جميع أنحاء البلدان المختلفة ، حتى في المناطق التي تحتوي على محطات طاقة شمسية قليلة أو معدومة على الإطلاق.


وبحسب التقرير، فإنه عند الترتيب من حيث الإنتاج المحتمل، فإن العديد من البلدان التي لا تظهر حتى في قوائم كبار منتجي الطاقة الشمسية تأتي في المقدمة ، في حين تم الكشف عن أن العديد من البلدان التي تستضيف الآن منشآت شمسية رئيسية أقل ملاءمة بكثير لإنتاج الطاقة الشمسية من البلدان الأخرى.


ويؤكد التقرير أنه على الرغم من المستويات المتواضعة الحالية لتركيب أنظمة الطاقة الشمسية ، فإن العديد من دول الشرق الأوسط تعقد آمال عالية على إمكانات PVOUT.


ويُعد كل من الأردن واليمن وسلطنة عمان أكبر ثلاث دول في الشرق الأوسط ، تليها المملكة العربية السعودية، من حيث إمكانات الطاقة الشمسية المُحتملة التي يمكن تحقيقها.


وبالتالي، فإن الاستثمارات الكبيرة في البنية التحتية للطاقة الخضراء في جميع أنحاء الشرق الأوسط تعني أن معظم إمكانات الطاقة الشمسية الكامنة في المنطقة ستتحقق قريباً، مما سيساعد اقتصادات المنطقة على الاستمرار في التوسع على الرغم من حالة عدم اليقين المرتبطة بتوقعات صادرات النفط والغاز من نفس المنطقة.


يُذكر أن الطاقة الشمسية في اليمن تحظى بشعبية وانتشار كبيرين نظراً لآثار النزاع التي أثرت على تكلفة ومقدار توفر الوقود المستخدم في توليد الطاقة الكهربائية وضخ المياه سواء للاستخدام المدني أو الزراعي.

Comments


bottom of page