top of page

السفير السعودي: المحادثات مع الحوثيين تهدف إلى إحياء الهدنة في اليمن

تاريخ التحديث: ١١ أبريل ٢٠٢٣

خارطة الطريق المرحلية تشمل رفع الحصار الجوي والبحري عن اليمن والعمل على توحيد البنك المركزي في البلاد

قال سفير المملكة العربية السعودية في اليمن ، الإثنين ، إن زيارته إلى العاصمة صنعاء تهدف إلى إحياء وقف إطلاق النار واستئناف المحادثات السياسية لإنهاء الصراع المستمر منذ تسع سنوات.


وقال السفير آل جابر على تويتر إن رحلته كانت تهدف إلى "تثبيت الهدنة ووقف إطلاق النار ، ودعم عملية تبادل الأسرى ، واستكشاف آفاق الحوار بين المكونات اليمنية للتوصل إلى حل سياسي مستدام وشامل في اليمن".


وكانت تصريحاته هي الأولى من قبل المملكة العربية السعودية بشأن الزيارة.


وقال مسؤولون يمنيون وسعوديون إن السعودية والحوثيين توصلوا الشهر الماضي إلى مسودة اتفاق لإحياء وقف لإطلاق النار انتهى في أكتوبر. وقال مسؤولون تحدثوا تحدثوا إلى وكالة الأنباء الامريكية أسيوشتد برس إن الاتفاق الذي توسطت فيه عمان يهدف إلى العودة إلى المحادثات السياسية.


وقال مسؤول يمني وكالة الأنباء الامريكية أسيوشتد برس إن خارطة الطريق المرحلية تشمل رفع الحصار الجوي والبحري للتحالف بقيادة السعودية على المناطق التي يسيطر عليها الحوثيون ، وإن المتمردون سينهون حصارهم لمدينة تعز ، ثالث أكبر مدينة في اليمن. وأضاف أن الحوثيين وافقوا أيضًا على ضمانات أمنية للسعودية ، بما في ذلك منطقة عازلة مع مناطق يسيطر عليها الحوثيون على طول الحدود اليمنية السعودية.


وقال إن الحكومة اليمنية والمتمردين سيعملون أيضا على توحيد البنك المركزي في البلاد ، وسيتم وضع آلية لدفع رواتب جميع موظفي الدولة - بما في ذلك الجيش - من عائدات النفط والغاز.


رحبت الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا بما تصفه بجهود السعودية لجلب الأطراف اليمنية إلى طاولة المفاوضات للتوصل إلى "اتفاق سياسي شامل" ، بحسب بيان صدر في وقت متأخر الأحد.




تعليقات


bottom of page