top of page

السفير الأمريكي لدى اليمن يلتقي بقيادات عسكرية في الحكومة الشرعية

#الولايات_المتحدة تثمّن علاقاتها الأمنية مع #اليمن

السفير الأمريكي لدى اليمن
السفير الأمريكي لدى اليمن

ناقش سفير الولايات المتحدة الأمريكية لدى اليمن، ستيفن فاجن، خلال لقائه بوزير الدفاع في الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، الركن محسن محمد الداعري، سبل تقوية الشراكة الأمنية الثنائية.


وخلال اللقاء، أثنى السفير الأمريكي لدى اليمن على الجهود التي يبذلها الجيش اليمني لمكافحة تهريب المواد غير المشروعة ذات المنشأ الإيراني إلى اليمن، وذلك وفقاً لما نشره الحساب الرسمي للسفارة الأمريكية في اليمن على موقع تويتر.


يُذكر أن الولايات المتحدة تتمتع بعلاقات تعاون أمنية متينة مع الحكومة اليمنية الشرعية، وهي تعود إلى فترة ما قبل الحرب وجهود مكافحة الإرهاب العالمية. ومؤخراً، زادت واشنطن من انخراطها في أمن المنطقة لزيادة الضغط على إيران ونشاطها المزعزع للاستقرار، ومن ذلك تهريب الأسلحة إلى جماعة الحوثيين في اليمن.


وسبق وأن أثنت الولايات المتحدة على عدة عمليات ناجحة قام بها الجيش اليمني، منها احباط محاولة تهريب مكونات طائرات دون طيار كان يجري تهريبها إلى الحوثيين في اليمن.


من جانب آخر، يعتقد مراقبوا "يمن واتشر" أن زيادة الانخراط الأمريكي في اليمن يمكن أن يكون مدفوعاً بالتنافس الصيني في المنطقة، والذي اتضحت آثاره أكثر بعد توسط الصين في إحياء العلاقات الدبلوماسية بين إيران والسعودية، وإظهار بكين نوايا لتعزيز وجودها في منطقة الشرق الأوسط.


ويعتقد خبراء أمريكيون أن على واشنطن التأكيد على التزاماتها تجاه الحلفاء في دول مجلس التعاون الخليجي، وتعزيز حضورها في المنطقة، وعدم السماح لإيران أو الصين بأخذ دور مهيمن؛ وذلك لضمان استمرار العلاقات الاستراتيجية بينها وبين الدول الغنية بالنفط في أحد أهم طرق التجارة العالمية.



Comments


bottom of page