top of page

الملايين معرضون لانقطاع المساعدات الغذائية بسبب نقص التمويل في اليمن

فجوة التمويل الضخمة في #اليمن ستجبر برنامج #الأغذية_العالمي على قطع المساعدات عن 7 ملايين شخص في أغسطس.


قال مسؤول كبير إن الأمم المتحدة اضطرت إلى قطع الغذاء والمدفوعات النقدية والمساعدات لملايين الأشخاص في العديد من البلدان بسبب أزمة التمويل، والتي أدت إلى انخفاض تبرعاتها بنحو النصف.


وقال كارل سكاو ، نائب المدير التنفيذي لبرنامج الغذاء العالمي ، في مؤتمر صحفي إن 38 دولة على الأقل من بين 86 دولة يعمل فيها برنامج الأغذية العالمي شهدت بالفعل تخفيضات أو تخطط لقطع المساعدات قريبًا، بما في ذلك أفغانستان وسوريا واليمن وغرب إفريقيا.


وبحسب كارل سكاو فإن فجوة التمويل الضخمة في اليمن ستجبر برنامج الأغذية العالمي على قطع المساعدات عن 7 ملايين شخص في أغسطس.


يواجه اليمن مستويات مرتفعة من انعدام الأمن الغذائي الحاد؛ نتيجة عدة أسباب منها صعوبة الوصول إلى الإمدادات الغذائية، نقص الأموال، نقص المساعدة الإنسانية والبعد عن الإمدادات الغذائية. سبق وأن أشارت أنظمة الإنذار المبكر إلى تفاقم انعدام الأمن الغذائي في اليمن خلال الفترة القادمة من العام الجاري.


تم تمويل 23 في المائة فقط من احتياجات خطة الاستجابة الإنسانية في اليمن حتى 17 مايو 2023. بلغت الاحتياجات 4.34 مليار دولار أمريكي، فيما تم جمع 1.14 مليار فقط.


وبالإضافة إلى الطعام، تغطي خطة الاستجابة الإنسانية قطاعات متنوعة في اليمن، مثل التعليم والصحة والمياه. تواجه جميع المنظمات العاملة في اليمن نقصاً في تمويل أنشطتها، على سبيل المثال، سبق وأن أعلنت منظمة الهجرة الدولية عن إن النقص في تمويل البرامج الصحية للمنظمة قد يهدد توفر الرعاية الصحية لأكثر من 500 ألف نازح ومهاجر وأفراد من المجتمع المضيف في مأرب والساحل الغربي والشمالي لليمن.

Comentários


bottom of page