top of page

سفينة الأمم المتحدة المقرر لها منع تسرب النفط في اليمن تتجه إلى البحر الأحمر

من المتوقع أن تصل السفينة في أوائل مايو لإزالة أكثر من مليون برميل من النفط

أعلنت الأمم المتحدة أن ناقلة نفط عملاقة اشترتها الأمم المتحدة لسحب النفط من سفينة صافر قبالة الساحل اليمني غادرت الصين يوم الخميس، وهي خطوة مهمة تأتي بعد سنوات من جهود منع تسرب نفطي كبير من سفينة صافر المهجورة.


وكان برنامج الأمم المتحدة الإنمائي قد اشترى في مارس حاملة النفط الخام "ناوتيكا" لإزالة أكثر من مليون برميل من النفط من ناقلة النفط صافر المحاصرة. وجاء ذلك بعد دراسة العديد من الخيارات المكلفة.


ومن المتوقع أن تصل السفينة "ناوتيكا" إلى وجهتها في البحر الأحمر في أوائل مايو. وقال رئيس برنامج الأمم المتحدة الإنمائي أكيم شتاينر ، وفقا للبيان ، إن "مغادرة ناوتيكا ورحلتها إلى البحر الأحمر خطوة تالية مهمة في العملية المعقدة لاستخراج النفط من صافر". ودعا إلى تقديم مساهمات عاجلة لتمويل العملية التي لا تزال بحاجة إلى 34 مليون دولار.


قال ديفيد جريسلي ، المنسق المقيم للأمم المتحدة ومنسق الشؤون الإنسانية في اليمن: "لدينا أفضل الخبرات الفنية المتاحة والدعم السياسي من جميع الأطراف". وأضاف "نحتاج فقط إلى آخر جزء من التمويل هذا الشهر لضمان النجاح" ومنع "وقوع كارثة".


Comentários


bottom of page