top of page

لتفادي كارثة تسّرب نفطي في اليمن والبحر الأحمر، وصول سفينة لإنقاذ خزان صافر العائم

حذر مسؤولو الأمم المتحدة لسنوات من أن الناقلة "صافر" في #اليمن قد تسكب أربعة أضعاف كمية النفط التي تسربت من كارثة إكسون عام 1989 قبالة سواحل ألاسكا.

خزان صافر العائم
خزان صافر العائم

قالت الأمم المتحدة، الثلاثاء، إن عمليات استخراج 1.1 مليون برميل من النفط من خزان صافر العائم ستبدأ بعد وقت قصير من وصول سفينة دعم فني إلى الموقع. وخزان صافر العائم عبارة عن سفينة متهالكة لتخزين النفط قبالة الساحل اليمني الغربي.


حذر مسؤولو الأمم المتحدة لسنوات من أن الناقلة "صافر" قد تسكب أربعة أضعاف كمية النفط التي تسربت من كارثة إكسون عام 1989 قبالة سواحل ألاسكا.


وقد صلت الناقلة نديفور ، برفقة فريق فني إلى الناقلة "صافر" قبالة ساحل رأس عيسى، وفقًا للأمم المتحدة. ويقع ميناء رأس عيسى في محافظة الحديدة، وكان الميناء يستقبل النفط القادم من مأرب وشبوة عبر الأنابيب.


أجبرت الحرب في اليمن عمليات إصلاح وصيانة "صافر"على التوقف منذ عام 2015. حذرت الأمم المتحدة من تدهور سلامتها الهيكلية بشكل كبير وأنها على وشك الانفجار.


بدأت الأمم المتحدة حملة لجمع لجمع 129 مليون دولار لنقل النفط من صافر إلى ناقلة بديلة أبحرت من الصين في أوائل أبريل. ذكرت الأمم المتحدة أن العملية لا يمكن تمويلها من خلال بيع النفط لأنه ليس من الواضح من يملكه. كما أعلنت أنه "ما زالت هناك حاجة الى أموال اضافية لاستكمال العملية".

Comments


bottom of page