top of page

لماذا من الهم إشراك المجتمع في التنمية المستدامة في اليمن؟

أدى الصراع في اليمن إلى تقليل التركيز على التخطيط السليم للتنمية المستدامة وتنفيذها.

التنمية المستدامة في اليمن تتطلب مشاركة المجتمع. مصدر الصورة UNDP
التنمية المستدامة في اليمن تتطلب مشاركة المجتمع. مصدر الصورة UNDP

تعد خطط التنمية المستدامة ضرورية لرفاهية الأجيال الحالية والمستقبلية على المدى الطويل، وقد أدى الصراع في اليمن إلى تقليل التركيز على التخطيط السليم للتنمية المستدامة وتنفيذها؛ لذلك فإن تسليط الضوء على ضروري تحفيز هذا الجانب التنمية ضروري مع الأخذ بعين الاعتبار أهمية المشاركة المجتمعية.


إن المشاركة النشطة من المجتمع المحلي أمراً ضرورياً لضمان التنفيذ الناجح والتأثير الدائم للتنمية المستدامة في اليمن؛ فمن خلال تفاعل المجتمع المحلي مع صناع القرار والمنظمات غير الحكومية والسلطات المحلية يمكن الحصول على رؤى قيمة حول الاحتياجات والرغبات والاهتمامات المحلية. هذا النهج الشامل لا يعزز الشفافية فحسب، بل يعزز أيضاً الشعور بالملكية بين أفراد المجتمع، ويغرس المسؤولية المشتركة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة.


تسمح مشاركة المجتمع أيضاً بتحديد الموارد المحلية واستخدامها بشكل أفضل. غالباً ما يتضمن تبني الممارسات المستدامة الاستفادة من مصادر الطاقة المتجددة أو الترويج لمبادرات صديقة للبيئة خاصة بالموارد المحتملة في المنطقة مثل طاقة الرياح في المناطق الساحلية أو الطاقة الشمسية في المناطق القاحلة. كما توفر المشاركة النشطة من السكان معرفة لا تقدر بثمن حول هذه الموارد غير المستغلة، وهي معرفة يمكنها تعزيز نجاح وفعالية خطط الاستدامة.


وعلاوة على ذلك، فإن إشراك المجتمعات المحلية يسهل حل المشاكل بشكل فعال من خلال الذكاء الجماعي ووجهات النظر المتنوعة. يمتلك السكان معرفة وثيقة بالتحديات القائمة السائدة في المناطق المحيطة بهم - سواء كانت تتعلق بتطوير البنية التحتية، أو أنظمة إدارة النفايات، أو جهود الحفظ التي تستهدف النقاط الساخنة للتنوع البيولوجي القريبة. ومن خلال الحوار المفتوح بين أصحاب المصلحة، يمكن صياغة الحلول التي تعالج هذه التحديات بكفاءة مع مراعاة اعتبارات العدالة الاجتماعية في نفس الوقت.


إن المشاركة المجتمعية الهادفة تعزز الوعي حول الممارسات المستدامة على المستوى الفردي مما يؤدي في النهاية إلى اعتمادها على نطاق واسع في جميع أنحاء المجتمع مع مرور الوقت؛ لذلك ينبغي إيلاء اهتمام بالغ بها من أجل تعزيز التماسك الاجتماعي في اليمن وتنميته بطريقة مستدامة.

bottom of page