top of page

اليمن يسعى جاهداً إلى الملكية المحلية في الاستجابة الإنسانية

يسلط بحث جديد الضوء على الجهود المبذولة لتمكين الجهات الفاعلة المحلية من الاستجابة الإنسانية في اليمن.


صورة الغلاف: مساعدة المزارعين في اليمن. مصدر الصورة العرض الأول العاجل premiere-urgency.


الخلاصة

تقرير "تعزيز أجندة التوطين في اليمن".

• يقيم تقرير بعنوان "تعزيز أجندة التوطين في اليمن" التحديات والتقدم المحرز في إشراك المنظمات المحلية والوطنية في صنع القرار الإنساني.

• كشف التقرير عن تقدم متفاوت في جهود التوطين، وسلط الضوء على الحاجة إلى هياكل مخصصة، وزيادة المشاركة المحلية، وتعزيز تقاسم القدرات.

• يؤكد التقرير على أهمية الملكية المشتركة والإبداع المشترك مع أصحاب المصلحة المحليين، مما يؤدي إلى شراكات مستدامة.

 

يقدم تقرير صادر عن المجلس الدولي للوكالات التطوعية (ICVA)، بعنوان "تعزيز أجندة التوطين في اليمن"، نظرة ثاقبة للتحديات والتقدم المحرز في إشراك المنظمات المحلية والوطنية في صنع القرار الإنساني وتنفيذه، المعروف باسم التوطين.


وبدعم من مؤسسة هيلتون، أجرت المبادرة تقييمًا أساسيًا لقياس التقدم وتحديد مجالات التحسين. وشمل البحث، الذي أعطى الأولوية للملكية المحلية، مشاورات مع أصحاب المصلحة المحليين والدوليين.


وكشف التقرير، الذي صدر في فبراير 2023، عن تقدم متفاوت في جهود التوطين. وسلط الضوء على الحاجة إلى هياكل مخصصة، وزيادة مشاركة الجهات الفاعلة المحلية، وتعزيز تقاسم القدرات للنهوض بجدول الأعمال.


لقد أصبح تأثير التقييم محسوسًا بالفعل، حيث ساهم في تشكيل العديد من الاستراتيجيات داخل اليمن. تتضمن استراتيجية التوطين النهائية للفريق القطري الإنساني نتائج البحث الأساسي لشبكة منظمات المجتمع المدني اليمنية، مع الالتزام بتوجيه جزء كبير من التمويل إلى المستجيبين المحليين.


بالإضافة إلى ذلك، قامت شبكة منظمات المجتمع المدني، بقيادة مؤسسة تمدين شباب، بتطوير استراتيجية التوطين الخاصة بها، مما يدل على التزام القاعدة الشعبية بالنهوض بجدول الأعمال.


وحدد البحث أيضًا دروسًا قيمة. هناك حاجة إلى استراتيجيات قوية للتغلب على التحديات اللوجستية، وخاصة في جمع البيانات، مع الأخذ في الاعتبار محدودية توافر البيانات والقيود الجغرافية. ويؤكد التقرير على أهمية المشاركة الهادفة للجهات الفاعلة المحلية طوال العملية لبناء الثقة والملكية وتحقيق أقصى قدر من التأثير.


ويؤكد نجاح هذه المبادرة على أهمية الملكية المشتركة والإبداع المشترك مع أصحاب المصلحة المحليين. ويعزز هذا النهج الوعي وتنمية المهارات ورصد التقدم المستدام، مما يؤدي في النهاية إلى شراكات مستدامة وعادلة في السعي لتحقيق أهداف التوطين.


تعد الوثيقة بمثابة مورد قيم لفهم التعقيدات والنجاحات التي حققتها جهود التوطين في اليمن وتقدم رسالة واضحة: إن إشراك أصحاب المصلحة المحليين أمر بالغ الأهمية لتشكيل استراتيجيات إنسانية فعالة ومستدامة.

 

@ICVAnetwork @hiltonfound @TamdeenYouth



Comments


bottom of page