top of page

لتأكيد الالتزام بالعلاقة الاستراتيجية: الصراع في اليمن في محادثات وزير الخارجية الأمريكي مع بن سلمان

الصراع في #اليمن قد يكون ساحة تنافس بين #الصين و #الولايات_المتحدة لتأكيد العلاقات الاستراتيجية مع #السعودية.
الصراع في اليمن ضمن ملفات اللقاء الأخير بين وزير الخارجية الامريكية وولي العهد السعودي
وزير الخارجية الأمريكي وولي العهد السعودي- رويترز

قال مسؤول أمريكي إن وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكين التقى ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان في الساعات الأولى من صباح الأربعاء وناقشا مجموعة واسعة من القضايا الثنائية في محادثة "مفتوحة وصريحة" وفقاً لوكالة الأنباء البريطانية رويترز. وشملت الموضوعات التي تمت مناقشتها الصراع في اليمن.


تأمل واشنطن في إجراء مزيد من المحادثات مع السعودية حول التطبيع المحتمل للعلاقات بين المملكة وإسرائيل ، مع التصدي لتوسيع النفوذ الصيني والروسي في المنطقة.


كان للوساطة الصينية في إعادة العلاقات السعودية الإيرانية مؤخراً دوراً في تحفيز الولايات المتحدة على تأكيد التزاماتها وتحالفاتها في المنطقة، وزيادة انخراطها في القضايا الاقليمية الشائكة مثل الصراع في اليمن.


ينظر حلفاء الولايات المتحدة في المنطقة، خصوصاً السعودية والإمارات إلى ردة الفعل الأمريكية تجاه الهجمات الحوثية على المنشآت الإماراتية والسعودية على أنها دون مستوى التوقعات؛ وهو ما دفع الدولتين إلى موازنة علاقاتهما مع الدول العظمى الأخرى: روسيا والصين. تخشى واشنطن أن تتطور الموازنة أو تؤدي إلى هيمنة صينية روسية كاملة في المنطقة الغنية بالنفط.


يُتوقع أن تلعب المنافسة الأمريكية الصينية في المنطقة دوراً في التأثير إيجاباً على جهود حل الصراع في اليمن؛ حيث يحاول كل طرف تأكيد حضوره والتزامه بدعم الاستقرار في المنطقة، وهو ما يمكن أن يحدث فقط من خلال وقف شامل لإطلاق النار والانخراط في محادثات جادة من أجل تسوية الصراع.

Comentários


bottom of page